مركز الابحاث والدراسات في المعلوماتية القانونية - الجامعة اللبنانية تمييز مدني حكم رقم : 210 /1955

بطاقة الحكم:
المحكمة: تمييز مدني
الرقم: 210
السنة: 1955
تاريخ الجلسة: 23/12/1955
الرئيس: جورج سيوفي
الأعضاء: /بستاني//مخزومي/
* السبب التمييزي المبني على انتقاد وتقدير المحكمة لشهادات الشهود لتفسير اقوال الخبير. *

وحيث ان باقي الاسباب المدلى

بها لا تبحث مخالفة المحكمة للاحكام القانونية بل هي انتقاد لتقدير

المحكمة لشهادات الشهود ولتفسير اقوال الخبير.

وحيث انه اذا كان يجب اعتبار الحكم مخالفا للقانون اذا استندت

المحكمة على اقوال ثابت انها لم ترد في شهادة الشاكي ولا في تقرير

الخبير الا انه لا يجوز مطلقا عده كذلك اذا تحت ستار الادعاء بان

المحكمة استندت على وقائع ثابت خطاؤها في اوراق الدعوى لا يكون هناك

سوى انتقاد لما اقتنعت به المحكمة من شهادة الشهود وبما ورد في تقرير

الخبير.

وحيث ان المحكمة المطعون بحكمها لم تعتمد وقائع مغلوطة بل هي اعتمدت

بعض الشهادات وبعض ما جاء في تقرير الخبير للتوصل الى النتيجة بان

ظاهر الحال يدل ان مياه التحاليف كانت تمر بالدباغة وانه يجب اعادة

الحالة الى ما كانت عليه لبينما يقيم المستأنف عليهما الدعوى في

الاساس امام المحكمة الصالحة.

وحيث انه لا يمكن مناقشتها لماذا هي فضلت شهادات الجهة المستأنفة على

الشهادات المقدمة من الجهة المستأنف عليها.

وحيث ان المحكمة اعتمدت الحكم الجزائي ليس للفصل باساس النزاع

والقول بان من حق المستأنفين استعمال مياه التحاليف لاحتياجات الدباغة

الامر الذي لا حق لها فيه بل لدعم الشهادات التي تؤيد ان مياه التحاليف

كانت تستعمل في الدباغة بمعزل عما اذا كان هذا الاستعمال مبنيا على

تسامح من اصحاب المياه ام على حق اعترفوا به للمستأجرين ولبيان ان مجرد

هذا الاستعمال السابق يجيز لقاضي الامور المستعجلة ان يعيد الحالة الى

ما كانت عليه قبلا.