مركز الابحاث والدراسات في المعلوماتية القانونية - الجامعة اللبنانية شورى حكم رقم : 63 /1925

بطاقة الحكم:
المحكمة: شورى
الرقم: 63
السنة: 1925
تاريخ الجلسة: 17/10/1925
الرئيس: شفيق الحلبي
الأعضاء: /مازاس//الصلح/
* مفعول مخالفة اصول الانتخابات لجهة حذف بعض الاسماء وتشكيل قلم الاقتراع واعلان موعد الانتخاب *

وحيث ان لجنة تقييد الاسماء الانتخابية تثبت بقرارها المؤرخ في 26 آب سنة 1925 ان سبعة واربعين اسما قد حذفوا بصورة غير قانونية من القائمة الانتخابية بقرية الباروك وحيث انها بقرارها المذكور ارجعت هذه الاسماء المحذوفة الى القائمة وان هذا العمل المغاير يستوجب التحقيق على شيخ الباروك المسؤول عن عمله المخالف للقانون وحيث ان بعد تصحيح القائمة الانتخابية بادخال السبعة والاربعين اسما فيها ينتج ان هذا العدد من الناخبين سلب حقه الانتخابي لعدم قيده في قوائم الشطب المنظمة لاجل انتخابات 29 حزيران سنة 1925 وحيث انه ولو كان هذا العمل مخالفا للقانون فليس لمجلس الشورى ان ينظر الا بمبلغ التأثير الحاصل من هذا العمل في نتيجة الانتخابات المعترض عليها وحيث ان عدد الناخبين المحذوفة اسماؤهم (وهم تسعة وستون حسب ادعاء المعترضين والسبعة والاربعون حسب قرار لجنة تقييد الاسماء) لم يكن من شأنه ان يغير نتيجة الانتخاب لان الانتخاب حصل باجماع مائتين وثمانية وسبعين مقترعا على ثمانية وثمانين ناخبا مقيدا وحيث انه يجب النظر فيما اذا كان حذف بعض اسماء الناخبين من قبل موظف اثر في عدد كبير من الهيئة الانتخابية فامتنع عن الاقتراع وحيث ان لجنة تقييد الاسماء الانتخابية ذكرت بقرارها ان حذف هذه الاسماء كان من قائمة الاسماء وليس من قائمة الشطب (كما ورد في استدعاء المعترضين) وانه يتضح كفاية من مندرجات القرار المذكور ان هذا الحذف حصل في ابان التعديل السنوي للقوائم الانتخابية اي في وقت كان يمكن المعترضين ان يطلبوا فيه وفقا للمادة 21 من القرار 1307 ان يرجع عنه وحيث ان هذه المخالفة التي اعترض عليها بحق لم تقع في وقت كان يمكن ان تؤثر به في نتيجة الانتخاب كما لو حصل تلاعب او عمل مغاير للقانون في يوم الانتخاب حيث ان تشكيل قلم الاقتراع من ناخبي حزب واحد لا يستوجب الغاء الانتخاب لا سيما اذا لم يدع بخرق المادة 49 من القرار 1307 بشأن تعيين المعاونين وحيث انه لا يسع مجلس الشورى ان يضع موضع الاعتبار امر عدم اعلان موعد الانتخاب لانه ما من احد لم يعلم موعده وقد كان الشغل الشاغل للاهلين طيلة المدة التي تقدمته